«ميرسك» تكشف كواليس هجوم جديد في البحر الأحمر

0
46
#image_title

قالت شركة الشحن ميرسك، إن انفجارات قرب مضيق باب المندب أجبرت سفينتين تشغَلهما وحدتها الأمريكية، وتحملان إمدادات للجيش الأمريكي على العودة، حينما كانتا تعبران المضيق صوب الشمال وسط حراسة البحرية الأمريكية.

وذكرت ميرسك في بيان “أبلغت السفينتان عن رؤية انفجارات قريبة، واعترضت البحرية الأمريكية المصاحبة لهما عدة مقذوفات أيضاً”، مضيفة أنها ستعلق عبور السفن التابعة لوحدتها الأمريكية من البحر الأحمر.

وقالت ميليشيا الحوثي الإرهابية، أمس، إنها استهدفت عدداً من السفن الحربية الأمريكية بصواريخ باليستية في خليج عدن ومضيق باب المندب، في أثناء حمايتها سفينتين تجاريتين أمريكيتين.

وتشغل الوحدة الأمريكية ميرسك لاين ليمتد السفينتين، وتنقل الوحدة شحنات تابعة لوزارة الدفاع ووزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وهيئات حكومية أخرى.
وقالت ميرسك إن السفينتين مدرجتان في برنامج الأمن البحري والجسر البحري الطوعي، مع الحكومة الأمريكية الذي يوفر حماية البحرية الأمريكية خلال العبور بالمضيق.

وتدير وزارة الدفاع برنامج الأمن البحري والجسر البحري الطوعي لنقل القوات والإمدادات والعتاد خلال أوقات الحرب أو حالات الطوارئ الوطنية. وذكرت ميرسك أن السفينتين لم تتعرضا لأضرار ولم يُصب طاقمهما بأذى وأن البحرية الأمريكية رافقتهما خلال عودتهما إلى خليج عدن.

وأفاد المتحدث العسكري لميليشيا الحوثي يحيى سريع، في بيان بأن “الاشتباك أدى إلى إصابة سفينة حربية أمريكية إصابة مباشرة، وأجبر السفينتين التجاريتين على التراجع والعودة”.

ومن جهته، قال مسؤول أمريكي إنه لم تتم إصابة أي سفينة. وأوضح المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن “صواريخ الحوثيين لم تصب اليوم أي سفن حربية أو سفن تجارية أمريكية”.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية إن جماعة الحوثي اليمنية أطلقت أمس الأربعاء 3 صواريخ باليستية مضادة للسفن، صوب سفينة شحن الحاويات (ميرسك ديترويت) خلال عبورها خليج عدن، وأضافت القيادة في بيان أنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات أو تعرض السفينة لأضرار