خطة بريطانية لوقف حرب غزة وخروج قادة المقاومة

0
36

نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مسؤول بريطاني كبير قوله إن لندن اقترحت خطة من 5 نقاط، لوقف الحرب بين إسرائيل وحماس.

وأوضح المسؤول البريطاني أن المقترح ينص على وضع أفق سياسي واضح لإقامة دولة فلسطينية، كما تضمن المقترح البريطاني مغادرة كبار قادة حماس غزة بمن فيهم يحيى السنوار.

وأوضح المسؤول البريطاني أن وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون، ناقش المقترح مع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين.

دعا وزير الخارجية البريطاني إلى إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين في قطاع غزة وإقامة دولة فلسطينية، عبر تقديمه اقتراحا لخطة من خمس نقاط لإنهاء الحرب بين إسرائيل وحماس.

يأتي هذا تزامنا مع الضغط الذي تمارسه الدول الغربية باتجاه وقف دائم لإطلاق النار وعملية سياسية ترسم الطريق لإقامة دولة فلسطينية.

وتدعو المبادرة، التي ناقشها وزير الخارجية ديفيد كاميرون مع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين خلال جولة في الشرق الأوسط هذا الأسبوع، إلى وقف فوري للأعمال العدائية، بما يضمن إطلاق سراح الرهائن المحتجزين في غزة والتفاوض على وقف دائم لإطلاق النار.

ويقترح كاميرون وضع “أفق سياسي” واضح لإقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل، وتشكيل حكومة فلسطينية تكنوقراطية لإدارة الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بعد الحرب، على أن تقوم حماس بـ إطلاق سراح جميع الرهائن والالتزام بوقف الهجمات ضد إسرائيل تحت ضمانات دول المنطقة.

ويتضمن الاقتراح أن يغادر كبار قادة حماس غزة، بما في ذلك يحيى السنوار، من القطاع إلى دولة أخرى.

وقال كاميرون إن ما تحاول بريطانيا فعله هو ترسيخ فكرة البدء بالوقف المؤقت أولا على أن يتم العمل لتحويله إلى وقف دائم لإطلاق النار، والتركيز على الواقع لتحقيق وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن خطة بريطانيا مكملة لمبادرات أخرى يتم مناقشتها مع دول أوروبية وحكومات عربية أخرى.

ويعتبر هذا الاقتراح واحد من عدة مبادرات تناقشها الدول الغربية والعربية مع تصاعد الضغوط الدولية على إسرائيل لإنهاء هجومها على غزة، والذي أودى بحياة أكثر من 26 ألف شخص حتى الآن.

إلى ذلك أفادت صحيفة نيويورك تايمز بإجراء مشاورات، أميركية عربية إسرائيلية لصياغة ثلاث اتفاقيات متوازية من شأنها إنهاء الحرب في غزة.

وأوضحت الصحيفة أن المشاورات تركز على إعادة هيكلة السلطة الفلسطينية حتى تتولى السيطرة إدارة قطاع غزة بعد انتهاء الحرب.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن المبعوث الأميركي سيجتمع مع مسؤولين مصريين وقطريين لدفع مفاوضات إنهاء الحرب.