البرلمان العربي يدين قرار بعض الدول تعليق تمويلها لوكالة الأونروا

0
32

دان البرلمان العربي اليوم الأحد قرار بعض الدول التوقف عن تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأكد البرلمان العربي في بيان “أن هذا القرار يمثل رضوخا لسياسة التحريض الممنهج للكيان الإسرائيلي المحتل ضد وكالة (أونروا) كونها الوكالة الإنسانية الرئيسية للإمدادات في قطاع غزة”.

وحذر البيان من أن “صدور قرار هذه الدول بتعليق تمويل وكالة (أونروا) بشكل مؤقت في هذه الظروف يمثل كارثة إنسانية تفاقم من معاناة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع صور جرائم الإبادة الجماعية”.

ووصف قرار تعليق المساعدات بأنه “وصمة عار جديدة على جبين العمل الإنساني الدولي وتقييد متعمد لوقف إيصال المساعدات الإغاثية في غزة وينذر بكارثة إنسانية مضاعفة أكثر في الوقت الراهن”.

وأكد البيان ان صدور القرار في هذا التوقيت “يشكل تحديا سافرا لقرار محكمة العدل الدولية الصادر الجمعة الماضي الذي قضى بضرورة إدخال المساعدات الإنسانية لغزة”.

ودعا الدول التي أعلنت تعليق دعمها لل(أونروا) إلى العدول عن قرارها مطالبا المجتمع الدولي باستمرار وتكثيف المساعدات اللازمة للوكالة لتمكينها من المضي في تقديم خدماتها في غزة التي يواجه أهلها المجاعة والتشريد.

وأكد أن المحاولات اليائسة للاحتلال الإسرائيلي والدول الداعمة له بقطع الإمدادات الإنسانية عن قطاع غزة “لن تنال من صمود الشعب الفلسطيني بل تزيده اصرارا على البقاء على أرضه”.

وأعلنت عدة دول منها الولايات المتحدة وأستراليا عن قرارها تعليق تقديم مساعدات ل(أونروا) بعد مزاعم الكيان المحتل حول مشاركة 12 موظفا بالوكالة في عملية (طوفان الأقصى) في السابع من أكتوبر الماضي.

ويتواصل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكثر من 110 أيام مخلفا 26422 شهيدا و65087 مصابا وفق آخر الإحصائيات الصادرة عن السلطات الصحية في غزة.