تقرير| في ظل أزمات عالمية متواصلة.. الاقتصاد الكويتي وخطة الإنقاذ

0
41

كتبت: هدى غانم

استكمالاً لمسلسل محاولات السيطرة على التضخم الناتج في بداياته عن اختناق سلاسل الواردات بسبب جائحة كورونا، ولاحقاً بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، استمر بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي في اتباع السياسة النقدية المتشددة ورفع سعر الفائدة الأساس على الدولار الأمريكي خلال عام 2023 أربع مرات بحصيلة 1.0% وتبعته بنوك مركزية رئيسية وبنوك إقليم الخليج بدرجات متفاوتة.

كانت آخر زيادات لأسعار الفائدة في 26 يوليو الفائت، ثم بدأ تثبيتها في ثلاثة اجتماعات لاحقة للفيدرالي الأمريكي.

توقعات الفيدرالي الأمريكي
وتوقع الفيدرالي الأمريكي في آخر اجتماعاته خلال ديسمبر أن خفض أسعار الفائدة قد يبدأ مبكراً في عام 2024.

ينبئ الوضع الحالي بأن توقعات الفيدرالي الأمريكي بخفض أسعار الفائدة لن تحدث في ظل الأوضاع الأخيرة في البحر الأحمر ، بعد شن الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات بدعوى ردع هجمات الحوثيين على سفن تجارية في البحر الأحمر.

يأتي ذلك بعد تصاعد الهجمات التي تستهدف السفن التجارية التي تمر من هذا الممر المائي الاستراتيجي في العالم من قبل الحوثيين.

وفي ظل توقعات باستمرار الأوضاع التي تتفاقم حالياً في الحرب الأحمر ، خاصة بعد تأكيد الحوثيين بعدم توقف الحرب حتى يتوقف العدوان على قطاع غزة.

ارتفاع أسعار الشحن
ولم ينتظر الاقتصاد العالمي كثيراً ليتأثر بالتوترات القائمة، فسريعا تعقد الشحن البحري بعد تغيير 18 شركة مسارها حول أفريقيا، مما تسبب في ارتفاع أسعار الشحن الفوري للحاويات بنسبة 250 %، وفقا لما ذكرته اسكاي نيوز.

تهديد حركة الواردات
ويشكل تصاعد التوتر في البحر الأحمر تهديداً كبيراً على حركة الواردات والإمدادات العالمية؛ لأنها تؤثر بشكل مباشر على نقص السلع الذي إذا استمر سيؤدي بزيادة التضخم من جديد وموجة جديدة من ارتفاع الأسعار على مستوى العالم.

زيادة أسعار النفط
وفي سياق متصل وبعد اعلان شركات ناقلات النفط “ستينا بالك” و”هافنيا” و”تورم” وقف توجه جميع السفن إلى البحر الأحمر، وبالتالي فتحويل مسار السفن يزيد تكلفة الشحن ويزيد من وقت عملية النقل وأسعار النفط.

التضخم في الكويت
وعلى الصعيد المحلي، ارتفع معدل التضخم في الكويت 38ر0 في المئة في أكتوبر الماضي على أساس شهري لارتفاع أسعار كل المجموعات الرئيسية المؤثرة في حركة الأرقام القياسية، لاسيما المواد الغذائية والتعليم، حسب بيانات الإدارة المركزية للإحصاء.

انكماش الناتج المحلي
وأعلنت “الإحصاء” عن انكماش الناتج المحلي الإجمالي للكويت 1.3% في الربع الثاني من العام على أساس سنوي.

وفي السياق ذاته، كشفت شركة مارمور مينا إنتليجنس، الذراع البحثية للمركز المالي الكويتي «المركز»، ان الكويت تعتمد على الواردات في 95% من احتياجاتها الغذائية.

خطة إنقاذ عاجلة
وفي ضوء التقارير المحلية، والأوضاع العالمية، لا مفر من خطة إنقاذ عاجلة تعمل على عدة محاور:

– وضع استراتيجية لتنويع مصادر الدخل لتفادي الكويت مخاطر الاعتماد الدائم على مصدر واحد.

– ضمان استدامة الأمن الغذائي عن طريق تنويع مصادر الاستيراد، برًا وبحرًا وجوًا .

– دراسة يشترك في وضعها جامعة الكويت وكل الأجهزة المعنية(كل فيما يخُصُّه) لاعتماد خطة قومية للبدء في الزراعة المائية لتحقيق التنمية المستدامة.