مساجد الكويت تُكمل استعداداتها لاستقبال شهر رمضان

0
32

أكد وكيل الوزارة المساعد لقطاع المساجد في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية م.بدر العتيبي اكتمال استعدادات قطاع المساجد لاستقبال شهر رمضان المبارك لهذا العام ١٤٤٥هـ، وتسخير كافة الامكانات والخطط والبرامج لهذا الشهر الفضيل.
وقال العتيبي في تصريح صحفي إن قطاع المساجد يولي شهر رمضان المبارك اهتماماً خاصاً يتناسب مع مكانته الدينية من خلال توفير حزمة من الأنشطة والبرامج والفعاليات الدعوية والاستضافات الداخلية والخارجية لتكون المساجد عامل جذب للمصلين وتوفير كافة السبل لهم للنهل من الأجر والمثوبة، موضحاً: إن ذلك يأتي جرياً على عادة القطاع السنوية وللمحافظة على ثقة المصلين التي نالها في الأعوام السابقة وتجديد الأنشطة وشحذ الهمم لتحقيق الأهداف المرجوة، والمساهمة بتقديم المساجد لرسالتها الدعوية. وتابع: إن قطاع المساجد يؤدي رسالته بواسطة تسع إدارات تقدم الخدمات الإدارية والثقافية وتقوم بصيانة المساجد، وكذلك عقد اجتماعات دورية للوقوف على إنجاز الأعمال، مؤكداً أن هذا العام سيشهد مجموعة من الأعمال والفعاليات والتجهيزات، حيث بدأت الأعمال بتهيئة المساجد وإنهاء أعمال الصيانة وتوفير الصيانة الدورية اللازمة لها وتنظيفها وتجهيز مصليات النساء والساحات الخارجية، وتواجد فرق الصيانة الدورية على مدار (24) ساعة خاصة أن المساجد خلال هذه الفترة من العام تكون شعلة من نشاط، وكذلك حث المقاولين على سرعة الانتهاء من أعمال الصيانة الجذرية والإنشاءات وتجهيز الأعمال المدنية والكهربائية، والصوتيات والتكييف والمصاعد وتطبيق الشروط التعاقدية.

وأردف قائلاً: كما تم تجهيز المساجد بأعمال النظافة والتأكد من نظافة كافة مرافقها وتوفير كميات كبيرة من مواد النظافة نظراً لزيادة أعداد المصلين، وبهدف توفير الراحة اللازمة لهم حتى يتمكنوا من أداء الصلوات على أكمل وجه.

وزاد: إنه تم اعتماد البرامج الدعوية والأنشطة الثقافية في المساجد وذلك مثل: مجالس الإفتاء والمحاضرات العامة والدورات العلمية ودروس التثقيف الشرعي والدروس التربوية والخواطر الإيمانية، مضيفاً: كما تم تسجيل حلقات المركز الرمضاني الإلكتروني الخامس للعالم الحالي بعنوان «في بيت النبوة» لمجموعة من المشايخ المتميزين بواقع (30) حلقة على أن يتم بثها طوال أيام الشهر الفضيل من خلال مواقع الوزارة المختلفة وتطبيق مساجد الكويت ووسائل التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من الخطط الثقافية والبرامج الرمضانية لإدارات المساجد الست وأنشطة المراكز والمعتكفات الرمضانية علاوة على اعتماد الاستضافات من الدعاة والمحاضرين والقراء من خارج دولة الكويت، كما تم توجيه إدارات المساجد لاختيار القراء المتطوعين المتميزين من غير شاغلي الوظائف الدينية لإمامة المصلين في صلاتي التراويح والقيام وفق الضوابط والشروط المنظمة لذلك.

وأضاف العتيبي أن هذه الأنشطة التي سيتم الإعلان عنها في حينه تأتي تحقيقاً لرسالة الوزارة الخاصة بترسيخ الوسطية والأخلاق الإسلامية، ونشر الوعي الديني والثقافي والعناية بالقرآن الكريم والسنة النبوية ورعاية المساجد، وتعزيز الوحدة الوطنية من خلال تنمية الموارد البشرية وفقاً لأفضل الممارسات والسعي الدائم نحو تطوير أساليب الدعوة في المساجد والعناية بها، مؤكداً حرص قطاع المساجد على المحافظة على ثقة ورضا المتعاملين بتقديم خدمات متميزة، وفتح قنوات التواصل مع جمهور المصلين والاستماع المباشر للاقتراحات والملاحظات لضمان التحسين المستمر للخدمات والالتزام بنشر الدعوة الإسلامية سعياً لتحقيق المستوى الريادي في العمل الإسلامي، مع الالتزام بالإشراف على المساجد ورعايتها وتوفير العلماء والعاملين المتميزين لأداء رسالتهما باعتبارها مركز الاشعاع الديني