المجالس النيابية في الكويت.. مسيرة ديمقراطية بدأت جذورها قبل 94 عاماً

0
54
#image_title

(كونا) – لا تكاد تذكر مسيرة الديمقراطية في الكويت إلا وتذكر معها الديوانيات التي كانت تنتشر في كل مناطق البلاد ويتبادل فيها روادها ماضي البلاد وحاضرها ومستقبلها في جو تسوده الحرية الكاملة والشعور بالمسؤولية الوطنية.

واشتهرت الكويت عبر تاريخها بتلك الأجواء التي كانت تشهد جلسات الشورى والتناصح بين أبنائها وحكامها للتشاور في كل أمورها والتعاون في كيفية التعامل مع التحديات التي تواجهها وتجاوز أزماتها ودفع عملية التنمية فيها وإرساء الأمن والأمان في ربوعها.

وتناقلت الأجيال تلك الممارسات الديمقراطية التي تجذرت في المجتمع والتي أثمرت في عام 1930 أول تجربة انتخابية في الكويت وفق الأعراف الحديثة من خلال إنشاء المجلس البلدي في ذلك العام حين اختار الكويتيون عبر انتخابات محدودة مجلسا ضم 11 عضوا إضافة إلى انتخاب رئيس دائم للمجلس ومدير له ثم تلتها انتخابات لدوائر المعارف والصحة والأوقاف.

وفي عام 1938 توافقت إرادة الشعب وأمير البلاد الراحل الشيخ أحمد الجابر الصباح على إنشاء مجلس يشارك في إدارة شؤون البلاد فأجريت انتخابات فاز فيها 14 عضوا من بين 20 مرشحا وتم اختيار الشيخ عبدالله السالم الصباح رئيسا للمجلس.

وانتقلت الكويت إلى الحكم الدستوري بعد أن أصدر أمير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح مرسوما أميريا في 26 أغسطس 1961 ينص على إجراء انتخابات المجلس التأسيسي حيث أجريت في 30 ديسمبر 1961 وتم انتخاب 20 عضوا للمجلس إضافة إلى 11 وزيرا وافتتح الأمير الراحل أولى جلساته في 20 يناير 1962.

وتضمنت مهام المجلس حينذاك اقرار دستور الدولة وهو قانون الدولة الأساسي الذي يحدد أسس نظام المجتمع والدولة وتنظيم هيئاتها وتشكيلها ونشاطها وحقوق المواطنين وواجباتهم.

وفي 23 يناير عام 1963 أجريت انتخابات تشريعية لاختيار أول مجلس أمة في الكويت بعد الاستقلال وهو الفصل التشريعي الأول الذي تنافس 250 مرشحا على مقاعده الخمسين في حين بلغ عدد الناخبين 16889 ناخبا موزعين على عشر دوائر وعقد المجلس أولى جلساته في 29 يناير من العام نفسه واختتم أعماله في 3 يناير عام 1967.

وفي 25 يناير عام 1967 أجريت انتخابات تشريعية لاختيار أعضاء الفصل التشريعي الثاني تنافس فيها 220 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 27296 ناخبا موزعين على عشر دوائر وعقد المجلس أولى جلساته في 7 فبراير عام 1967 واختتم أعماله في 30 ديسمبر عام 1970.
وفي 23 يناير عام 1971 أجريت انتخابات تشريعية لاختيار أعضاء الفصل التشريعي الثالث تنافس فيها 180 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 40649 ناخبا موزعين على عشر دوائر وعقد المجلس أولى جلساته في 10 فبراير عام 1971 واختتم أعماله في 8 يناير عام 1975.

وفي 27 يناير عام 1975 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء الفصل التشريعي الرابع تنافس فيها 256 مرشحا فيما بلغ عدد الناخبين 52994 ناخبا موزعين على عشر دوائر وعقد المجلس أولى جلساته في 11 فبراير عام 1975 وتم حله في 29 أغسطس عام 1976.

وفي 23 فبراير عام 1981 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء الفصل التشريعي الخامس تنافس فيها 477 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 42008 ناخبين موزعين على 25 دائرة انتخابية وعقد المجلس أولى جلساته في 9 مارس عام 1981 واختتم أعماله في 19 يناير عام 1985.

وفي 20 فبراير عام 1985 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء الفصل التشريعي السادس تنافس فيها 231 مرشحا فيما بلغ عدد الناخبين 56845 ناخبا موزعين على 25 دائرة وعقد المجلس أولى جلساته في 9 مارس عام 1985 وتم حله في 3 يوليو عام 1986.

وفي 22 إبريل عام 1990 أصدر أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح أمرا أميريا بإنشاء المجلس الوطني حيث اجريت في 10 يونيو عام 1990 انتخابات تشريعية لاختيار أعضاء ذلك المجلس وبلغ عدد الناخبين 62123 ناخبا موزعين على 25 دائرة فيما
صدر في 28 يونيو عام 1990 أمر أميري بتعيين 25 عضوا في المجلس الوطني.

وانتهى دور الانعقاد الأول للمجلس الوطني في الثاني من أغسطس عام 1990 مع غزو النظام العراقي للكويت ثم في 9 يوليو عام 1991 افتتح دور الانعقاد الثاني للمجلس وفي الأول من أغسطس عام 1992 صدر مرسوم بفض ذلك الدور ومن ثم انتهاء أعمال المجلس الوطني.

وفي 5 أكتوبر عام 1992 أجريت انتخابات تشريعية لاختيار أعضاء الفصل التشريع السابع تنافس فيها 278 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 81440 ناخبا موزعين على 25 دائرة وعقد المجلس أولى جلساته في 20 أكتوبر عام 1992 واختتم أعماله في 5 أكتوبر عام 1996.

وفي 7 أكتوبر عام 1996 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء الفصل التشريعي الثامن تنافس فيها 230 مرشحا فيما بلغ عدد الناخبين 107169 ناخبا موزعين على 25 دائرة وعقد المجلس أولى جلساته في 20 أكتوبر عام 1996 وتم حله في 4 مايو عام 1999.

وفي 3 يوليو عام 1999 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي التاسع تنافس فيها 288 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 112882 ناخبا موزعين على 25 دائرة وعقد المجلس أولى جلساته في 17 يوليو عام 1999 واختتم أعماله في 31 مايو 2003.

وفي 5 يوليو عام 2003 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي العاشر تنافس فيها 264 مرشحا في حين بلغ عدد الناخبين 136715 ناخبا موزعين على 25 دائرة وعقد المجلس أولى جلساته في 19 يوليو عام 2003 وتم حله في 21 مايو عام 2006.

وفي 29 يونيو عام 2006 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الحادي عشر تنافس فيها 288 مرشحا ومرشحة حيث شهدت أول مشاركة للمرأة الكويتية في الترشح في حين بلغ عدد الناخبين 327287 ناخبا موزعين على 25 دائرة انتخابية وعقد المجلس
أولى جلساته في 12 يوليو عام 2006 وتم حله في 19 مارس 2008.

وفي 17 مايو عام 2008 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الثاني عشر تنافس فيها 275 مرشحا ومرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 361684 ناخبا موزعين على خمس دوائر وعقد المجلس أولى جلساته في 1 يونيو 2008 وتم حله في 18 مارس 2009.

وفي 16 مايو عام 2009 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الثالث عشر التي تنافس فيها 210 مرشحين ومرشحات في حين بلغ عدد الناخبين 384790 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية وعقد المجلس أولى جلساته في 31 مايو عام 2009 وتم حله في 6 ديسمبر 2011.

وشهد ذلك المجلس فوز أربع نساء كويتيات بعضوية مجلس الأمة للمرة الأولى في تاريخ البلاد وهن الدكتورة معصومة المبارك والدكتورة رولا دشتي والدكتورة أسيل العوضي والدكتورة سلوى الجسار.

وشهدت الكويت في الثاني من فبراير عام 2012 انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الرابع عشر تنافس فيها 210 مرشحين ومرشحات في حين بلغ عدد الناخبين 400296 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية.

وعقد المجلس أولى جلساته في 15 فبراير من ذلك العام لكن المحكمة الدستورية قضت في 20 يونيو عام 2012 ببطلان ذلك المجلس نتيجة لخطأ إجرائي في مرسوم حل مجلس 2009 ومن ثم عودة مجلس عام 2009 .

وفي الأول من ديسمبر عام 2012 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الرابع عشر تنافس فيها 307 مرشحين ومرشحات في حين بلغ عدد الناخبين 422569 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية.

وعقد المجلس أولى جلساته في 16 ديسمبر من ذلك العام لكن المحكمة الدستورية قضت في 16 يونيو عام 2013 ببطلان عملية الانتخابات التي جرت في ديسمبر 2012 وعدم صحة عضوية من أعلن فوزهم فيها.

وفي 27 يوليو عام 2013 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الرابع عشر تنافس فيها 321 مرشحا ومرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 439715 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية وعقد المجلس أولى جلساته في 6 أغسطس عام 2013 وتم حله في 16 أكتوبر 2016.

وفي 26 نوفمبر عام 2016 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الخامس عشر تنافس فيها 293 مرشحا ومرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 483186 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية وعقد المجلس أولى جلساته في 23 ديسمبر عام 2016 واختتم أعماله في 20 أكتوبر عام 2020.

وفي الخامس من ديسمبر عام 2020 أجريت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي السادس عشر تنافس فيها 326 مرشحا ومرشحة في حين بلغ عدد الناخبين 567694 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية وعقد المجلس أولى جلساته في 15 ديسمبر من ذلك العام فيما صدر مرسوم حل المجلس في الثاني من أغسطس عام 2022.

وأجربت في 29 سبتمبر عام 2022 انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي السابع عشر تنافس فيها 305 مرشحين ومرشحات في حين بلغ عدد الناخبين 795911 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية.

وعقد ذلك المجلس أولى جلساته في 11 أكتوبر لكن المحكمة الدستورية قررت في 19 مارس 2023 بطلان مجلس 2022 لبطلان حل

مجلس الأمة وبطلان دعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس الأمة ومن ثم عودة مجلس الأمة الذي انتخب عام 2020 ثم صدر في الأول من مايو عام 2023 مرسوم بحل المجلس.

وفي السادس من يونيو عام 2023 أجربت انتخابات لاختيار أعضاء المجلس التشريعي السابع عشر تنافس فيها 207 مرشحين ومرشحات في حين بلغ عدد الناخبين 793646 ناخبا موزعين على خمس دوائر انتخابية فيما صدر مرسوم حل المجلس في 15 فبراير عام 2024.