اتحاد الجمعيات التعاونية: إطلاق منصة خاصة للافصاح عن أسعار 139 ألف صنف معتمد

0
123

كونا – لاقت خطوة إعلان اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية إطلاق منصة خاصة للافصاح عن أسعار 139 ألف صنف معتمد ترحيبا واسعا واستجابة سريعة من رؤساء الجمعيات واصفين إياها ب”خطوة في الطريق الصحيح للقضاء على الغلاء والزيادات المفتعلة لبعض المنتجات”.

وقال رؤساء الجمعيات اليوم السبت إن “هذه الخطوة ستتأصل إلى حالة من الاستقرار في المستويات السعرية للسلع التي يحتاجها المستهلك فضلا عن زيادة الثقة بين الجمعيات التعاونية والمترددين عليها من المواطنين والمقيمين والمستهلكين بصفة عامة”.

وأكد رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية عبد الوهاب الفارس أن “الاتحاد يحارب غلاء الأسعار والزيادات المصطنعة في جميع التعاونيات بهدف حماية الطبقة المتوسطة والعاملة ولدعم القوة الشرائية في جميع محافظات الدولة”.

وجدد الفارس تأكيد الاتحاد على عدم دعم أي زيادة في الأسعار حتى ينخفض معدل التضخم وفق بيانات الدولة الرسمية ولتكون هناك معالجة شاملة وعادلة للمواطن والتاجر من تبعيات التضخم.

من جهته قال رئيس مجلس الإدارة في (جمعية الروضة وحولي التعاونية) محمد الكندري إن “إطلاق موقع يتضمن أكثر من 139 ألف صنف معتمد في الجمعيات التعاونية بادرة مميزة تهدف إلى حفظ الأسعار وتمكين الجميع من معرفة الأسعار الحقيقية لجميع الأصناف في الجمعيات لكن يجب مراعاة المهرجانات التسويقية والأسعار المدعومة من الشركات أو من الجمعيات”.

وأوضح الكندري أن “الموقع جيد ويمكن للجميع الاطلاع على والأصناف المعتمدة ومن يجد صنف مخالف لما هو معتمد يقوم بإبلاغ (حماية المستهلك)”.

وأضاف أن الجمعيات بشكل عام تحارب غلاء الأسعار والزيادات المصطنعة لحماية المواطن والمقيم من الارتفاع غير المبرر فيها موضحا أنه يوجد ركن مخصص في الجمعيات التعاونية لدعم المنتجات التي غالبا ما يكون عليها عروض أسعار ومهرجانات تسويقية.

وزاد قائلا “نحن في دولة متاح فيها المنافسة بالأسعار ولجميع المنتجات كمنتج الأرز أو السكر الذي توفره عدة شركات وبأسعار تنافسية وأيضا يوجد عليه دعم من الدولة للأصناف التموينية”.

وذكر “نسعى للبيع بشكل واضح ومعتدل ومن غير رفع أسعار ويتم تزويد الأسواق حاليا بأصناف ذات الجودة والسعر الأنسب” مؤكدا أن “مراقبي الأسعار واتحاد الجمعيات يقومون بعمل جولات تفتيشية دورية لرصد أي منتج غير معتمد من الاتحاد”.

من جانبه أعرب رئيس مجلس إدارة جمعية حطين التعاونية نواف المطر عن إعجابه الشديد بالدور الذي قام به اتحاد الجمعيات التعاونية من خلال إطلاق منصة إلكترونية ضخمة تضم ما يقرب من 139 ألف صنف متنوع من السلع والمنتجات و”هذه الخطوة تعتبر إنجازا كبيرا يعزز من قدرات القطاع التعاوني في تقديم الخدمات لأفراد المجتمع”.

وأشار المطر إلى أن هذه المنصة الإلكترونية تعكس تطلعات الاتحاد والجمعيات التعاونية نحو تحقيق التحول الرقمي ومواكبة التطورات الحديثة في عالم التجارة والتسوق وتمكن الأفراد من الاختيار من بين تشكيلة واسعة من المنتجات المتنوعة مما يسهل عليهم عملية التسوق ويوفر لهم الوقت والجهد.

وأوضح أن هذه المبادرة ستسهم في تحقيق التوازن بين المعروض والطلب إذ يمكن للمستهلك أن يكون على علم بالأسعار ويتفادى الارتفاعات المفاجئة في تكاليف المعيشة مشيرا إلى إمكانية الاستفادة من العروض والتخفيضات المقدمة على المنصة بشكل أسهل وأسرع.

وأكد المطر أهمية مثل هذه المبادرات التي تسهم في تطوير القطاع التعاوني وتعزيز دوره في خدمة المجتمع مشيدا بالجهود المبذولة من قبل اتحاد الجمعيات التعاونية في تحقيق هذا الانجاز الكبير.

أما رئيس مجلس إدارة (جمعية جابر الأحمد التعاونية) فهد الهران فقد وصف خطوة إطلاق المنصة بالبادرة الجيدة التي تصب في صالح المستهلكين ورواد الجمعيات التعاونية التي تقدم خدماتها على مدار الساعة ما يؤكد الدور المحوري الذي يؤديه اتحاد الجمعيات التعاونية من أجل صيغة توافقية بين بيع السلع والربحية المناسبة للتجار ويعزز من الثقة بين جميع الأطراف المستفيدة.

وقال الهران “بدورنا في (جمعية جابر الأحمد التعاونية) نتبع استراتيجية متوازنة في تسعير كافة المنتجات قبل عرضها على المستهلكين ومثل هذه المنصة ستساعدنا كثيرا في مسألة الإفصاح عن الأسعار خاصة وأنها تضم 139 ألف صنف معتمد ستلبي كافة الاحتياجات التي يرغب أي مستهلك في البحث عنها”.

وأكد استجابة الجمعية مع كافة التعاميم الدورية التي يصدرها اتحاد الجمعيات بهدف ضبط الأسعار حفاظا على توازن السوق فضلا عن تلبية احتياجات أهالي المنطقة والمناطق المجاورة من جميع الاحتياجات الأساسية والاستهلاكية والغذائية وغيرها من المستلزمات الضرورية.

من ناحيته قال مدير إدارة الجهاز الفني للجنة الاستشارية للاشراف على السلع وتحديد أسعارها في وزارة التجارة والصناعة فيصل الأنصاري إن “إدارة الجهاز الفني تقوم برصد ومتابعة الأسعار للمواد الغذائية الأساسية التي تهم المستهلك على مدار السنة من (الأرز والزيت والدجاج المجمد والشاي والمنظفات) وغيرها من المواد وذلك من خلال البرنامج الآلي لمتابعة الأسعار الموجودة بالإدارة شهريا”.

وأوضح أن “الإدارة تقوم بمتابعة الأسعار لعدد 68 جمعية تعاونية وثماني أسواق مركزية كبرى بدولة الكويت وإدخال الجمعيات والأسواق المركزية للأسعار شهريا في برنامج الإدارة لمراقبة الأسعار والتأكد من أنها على أرض الواقع وتطابق ما يتم إدخاله في نظم مراقبة الأسعار وأنها حقيقية”.

وأشار إلى وجود تنسيق مسبق بين إدارة الرقابة التجارية لاتخاذ أي إجراء قانوني بذلك.

وبالنسبة للمواد الإنشائية من حديد ورمل وطابوق وصلبوخ وغيرها من المواد الأساسية التي تهم المستهلك قال الأنصاري إن “الإدارة تقوم بمتابعة أسعارها ورفع تقارير للمسؤولين شهريا بذلك”.

ولفت إلى إمكانية تقديم المستهلكين للشكاوى حول الأسعار عبر التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية (سهل) أو بوابة وزارة التجارة والصناعة أو الاتصال على الخط الساخن (135) أو عن طريق واتساب الشكاوى (55135135) أو الحضور لمراكز المراقبة القريبة من الجمعيات التعاونية.