ممنوع قراءة أسئلة الامتحانات للمتعلمين

0
54
أصدرت وكيلة وزارة التربية بالتكليف أنوار الحمدان أمس الثلاثاء نشرة خاصة بلجان سير الامتحان، ومهام كل من رئيس لجنة الامتحان، المراقبين، الملاحظين، المراقب المقيم.

وحددت الحمدان مهام رئيس لجنة سير الامتحان:

إعداد اللجنة: التنبيه على ضابط الأمن بعدم السماح بدخول أي شخص ما عدا العاملين باللجنة والمتعلمين الممتحنين بها، ورفع أسماء المراقبين المكلفين باللجنة من قبل رئيس اللجنة إلى مدير عام المنطقة التعليمية المرشحين بها على أن لا يتجاوز عددهم عشرة مراقبين كحد اقصى وتسمية المراقب الأول، وإخطار جميع الملاحظين المكلفين بالعمل في اللجنة من قبل مراقبة الامتحانات بالمنطقة والتأكيد على مدير المدرسة وإقراره بإخطاره لهم وعلمهم بالتكليف والتنبيه عليهم بالتواجد باللجنة يوم الامتحان وذلك باليوم الذي يسبق يوم الامتحان مباشرة، واطلاع أعضاء اللجنة من مراقبين وملاحظين أثناء الاجتماع على التعليمات العامة والخاصة لكل منهم وتكليفهم بالتوقيع على كشف خاص بهم يحتوي على كل البيانات المطلوبة – مثل اسم العضو، وظيفته الأصلية، عمله باللجنة ورقم الملف والرقم المدني – وتصوير جدول الامتحان بوضوح ووضعه في مدخل اللجنة، وعمل رسم تخطيطي كامل لكل لجنة ووضعه على لوحة بارزة ولصق أسهم إرشادية تشير إلى أماكن الامتحان، ووضع القرار الخاص بمخالفات لائحة الامتحانات في مكان بارز باللجنة ليطلع علیه جميع المتعلمين، والاتصال بالمنطقة التعليمية التابعة لها اللجنة لاستكمال أي متطلبات، والاتصال بالجهات المعنية مباشرة بالمنطقة عند حدوث أي طارئ.

كما حددت النشرة مهام المراقبين، وهي: يساعد المراقب الأول رئيس لجنة سير الامتحان في إعداد ما يلزم للامتحانات، وينوب عن رئيس اللجنة في جميع واجباته إذا تأخر أو تغيب، واستلام كشوف المناداة وبطاقات أرقام الجلوس.

وعلى المراقب الأول بالاشتراك مع باقي المراقبين بمجرد الوصول إلى مقر اللجنة جرد الأدوات والاستمارات المصروفة للامتحان، وفحصها من حيث مقدارها ونوعها، ثم إخطار لجنة النظام والمراقبة على الفور بما ينقص منها، أو ما لا يصلح للاستعمال لتداركه في الحال، ثم رد ما تبقى منها بعد انتهاء الامتحان مباشرة إلى لجنة النظام والمراقبة.

وعلى المراقب الأول بالاشتراك مع باقي المراقبين بمجرد الوصول إلى مقر اللجنة جرد الأدوات والاستمارات المصروفة للامتحان، وفحصها من حيث مقدارها ونوعها، ثم إخطار لجنة النظام والمراقبة على الفور بما ينقص منها، أو ما لا يصلح للاستعمال لتداركه في الحال، ثم رد ما تبقى منها بعد انتهاء الامتحان مباشرة إلى لجنة النظام والمراقبة.

مراجعة أسماء المتعلمين المدونة بكشوف المناداة قبل أول يوم من أيام الامتحان وإبلاغ لجنة النظام والمراقبة بما قد يجدونه من اختلاف، بالإضافة إلى الإشراف على ترتيب المقاعد ووضع أرقام الجلوس على طاولة كل متعلم.