«الهلال الأحمر» يوزع مساعدات على المتضررين من فيضان «النهر الكبير» بلبنان

0
31

بدأت جمعية الهلال الأحمر الكويتي اليوم السبت توزيع مساعدات على الأسر اللبنانية واللاجئين السوريين المتضررين من جراء فيضان «النهر الكبير» شمالي لبنان.

وقال منسق الاغاثة في «الصليب الأحمر اللبناني» يوسف بطرس لوكالة الانباء الكويتية «كونا» إن المساعدات التي بدأ توزيعها بالتعاون مع جمعيته وبالتنسيق مع سفارة دولة الكويت لدى لبنان ستستمر طوال الأسبوع.

وأشار إلى أن عملية توزيع المساعدات تتضمن حصصا غذائية ومواد عينية وبطانيات وملابس. ولفت إلى الشتاء القاسي الذي شهده لبنان في يناير الماضي ادى إلى فيضان «النهر الكبير الجنوبي» شمالي لبنان وألحق اضرارا بالعديد من قرى عكار بعد اجتياح المياه للمنازل وخيم اللاجئين وتضرر المزروعات.

وأشار بطرس إلى أن الاضرار التي لحقت بنحو ألف أسرة وحجم المعاناة الكبير الذي طاول المزارعين والعاملين في الزراعة دفعا جمعية الهلال الأحمر الكويتي «للتحرك ومد يد العون للبنانيين والاخوة اللاجئين السوريين في المنطقة المتضررة».

وأكد ان جمعية الهلال الأحمر الكويتي لا تسارع للمساهمة في تقديم العون عند الحاجة ووقوع الازمات في لبنان فحسب بل تعمل من خلال مشاريع خيرية فعالة على مدار السنة كمشروع توزيع الرغيف وغسيل الكلى.

يذكر ان الجمعية اسهمت في تنفيذ العديد من العمليات الجراحية الحرجة لحالات خاصة وقدمت المساعدات الطبية والعينية للمستشفيات اللبنانية وكانت من اوائل المتواجدين في بيروت بعد انفجار المرفأ في اغسطس 2020 وساهمت في ترميم عدد كبير من مستشفيات العاصمة ومساعدة المتضررين والمساهمة في ترميم منازل بعضهم.

وكانت الامطار الغزيرة التي شهدها لبنان يناير الماضي ادت إلى فيضان النهر الكبير في منطقة «عكار» شمالي لبنان واقتحام السيول أراضي وممتلكات المزارعين ومنازلهم في ضواحي البلدات الواقعة على ضفاف النهر.

وتسببت الفيضانات بغرق عدد من منازل المواطنين وخيم اللاجئين السوريين وإلحاق اضرار بالغة بالمواسم الزراعية التي تعتبر هذه المنطقة أحد اهم مصادرها في لبنان.

ويعرف النهر الكبير رسميا بـ«النهر الكبير الجنوبي» وهو يشكل الجزء الشمالي من الحدود اللبنانية -السورية.