الكويت تدعو إلى «تدخل سريع» لإنقاذ التراث الثقافي العالمي من تأثيرات تغير المناخ

0
8
#image_title

دعت الكويت، اليوم، إلى «تدخل سريع وتدابير مناسبة» من أجل إنقاذ التراث الثقافي العالمي من تأثيرات تغير المناخ، مشيرة إلى أهمية البعد العالمي، وتوفير تعاون متعدد الأطراف.

جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، السفير الدكتور آدم الملا، أمام المنتدى العالمي السادس للحوار بين الثقافات الذي يعقد في باكو عاصمة أذربيجان بالشراكة مع (يونسكو) وتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة.

وشدد السفير الملا في جلسة عامة بالمنتدى تحت عنوان «حماية ماضينا ومستقبلنا: التراث الثقافي في وجه تغير المناخ» على الضرورة الملحة التي تفرضها مجموعة متزايدة من الأدلة الي تسلط الضوء على مدى «ضعف التراث الثقافي أمام تأثيرات تغير المناخ».

وأشار إلى أن مواقع تراثية شهيرة تواجه مخاطر وشيكة نتيجة لارتفاع منسوب مياه البحر والتآكل والتصحر قائلا «من دون تدخل سريع وتدابير مناسبة فإن هذه الأصول الثقافية، التي لا تقدر بثمن، معرضة لخطر الضرر أو الخسارة التي لا يمكن إصلاحها».

وأكد أن التقاطع بين الحفاظ على التراث وتغير المناخ والحوار الثقافي يمثل «دليلا قويا على العلاقة بين الإنسانية والبيئة»، وذلك من خلال تعزيز الحوار الذي يربط بين وجهات النظر والقيم والتقاليد المتنوعة والتجارب اليومية العملية، حيث يمكن صياغة مسارات نحو التكيف المرن، بالإضافة الى الحفاظ على الهويات الثقافية في مواجهة التغير البيئي.

وقدم السفير الملا عرضا عن عمل «يونسكو» في هذا الصدد، الذي أدى في ضوء جهود الدول الأطراف والهيئات الاستشارية والمنظمات الدولية والخبراء بمجال الحفاظ على التراث وتغير المناخ إلى تطوير وتحديث وثيقة سياسة، بشأن دمج اعتبارات تغير المناخ في ممارسات الحفاظ على التراث.