وزير الصحة: لا يوجود أي نقص في أدوية مرضى السرطان

0
46
#image_title

كونا – أكد وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة بمنظومة الأمن الدوائي في البلاد وتوفير الأدوية بما فيها أدوية السرطان بتنوعاتها الكيماوية والمناعية وغيرها.
وقال الوزير العوضي في كلمته خلال حفل افتتاح المؤتمر الدولي الأول للأورام النسائية في الكويت اليوم الخميس إن الوزارة حريصة على توفير الأدوية وما يستجد منها حول العالم بالتنسيق المستمر مع إدارة المستهلكات واللوازم الطبية مؤكدا عدم وجود أي نقص في أدوية مرضى السرطان.
وأضاف أن الوزارة بذلت كل الجهود الحثيثة لبناء المستشفى الجديد لمركز الكويت لمكافحة السرطان بسعة سريرية تصل إلى 600 سرير وأولت اهتماما كبيرا بمكافحة مرض السرطان ووضعت له البرامج المتعددة من حيث الكشف المبكر والعلاج ودعم الأبحاث العلمية.
وأوضح أن المؤتمر الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام سيسهم بشكل فعال في تبادل الخبرات والتجارب الطبية وبناء جسور المعرفة العلمية بين كوكبة من الأطباء المحاضرين من داخل الكويت وخارجها للوقوف على آخر ما توصل إليه العلم الحديث في مجال التشخيص وسبل العلاج والوقاية في تخصص الأورام السرطانية من خلال جلسات علمية وورش عمل علاوة على إجراء عدد من العمليات الجراحية للأورام النسائية.
من جانبه قال رئيس المؤتمر رئيس مجلس إدارة رابطة الأورام رئيس قسم الجراحة في مركز الكويت لمكافحة السرطان الدكتور خالد الخالدي إن قسم جراحة الأورام من الأقسام الرائدة في المركز إذ قام خلال السنوات الخمس الماضية بإجراء 8500 عملية جراحية منها ألف عملية للأورام النسائية بمعدل 200 حالة سنوية وبنسبة 12 في المئة من مجمل العمليات ولم تعرقل جائحة كورونا القيام بتلك العمليات.
وعلى صعيد الأورام النسائية أشار الخالدي إلى أن أكثر الأورام انتشارا هي سرطان الرحم بنسبة بلغت 8 في المئة يليها سرطان المبايض بنسبة 6 في المئة ثم سرطان عنق الرحم بنسبة 2 في المئة من جميع الأورام التي تم تسجيلها في الكويت.
وذكر أن المؤتمر اختار هذا العام موضوع الأورام النسائية لما يشكله من أهمية كبرى في المجتمع الكويتي ولأنه يعد المرض الأعلى انتشارا بعد أورام الثدي لافتا إلى أن هذا المؤتمر يأتي ضمن جهود الوزارة لخدمة مرضى السرطان والارتقاء بالخدمات الصحية لدعم وتطوير العنصر البشري والاطلاع على أحدث الوسائل والطرق العلاجية.
وأوضح أنه تم أمس إجراء أربع عمليات جراحية بالطرق الجديدة من خلال استخدام المنظار الجراحي من بعض الزوار المشاركين في المؤتمر وسيتم إجراء أربع عمليات جراحية أخرى الأحد المقبل وجميعها من الحالات الصعبة كما ستكون هناك ورش عمل للعلاج الإشعاعي.
بدورها قالت رئيس وحدة فيزياء العلاج الإشعاعي والأمين العام للرابطة الكويتية للفيزياء الطبية الدكتورة شيخة العبيدلي في تصريح للصحفيين إن المؤتمر يشهد ورشة عمل مختصة بالتخطيط العلاجي لتقنية الإشعاع الداخلي (عن قرب) لأورام السرطان النسائية.
وأوضحت العبيدلي أن عمليات الإشعاع الداخلي من أهم التقنيات المستخدمة لعلاج سرطان الرحم وعنق الرحم يتم من خلالها وضع مصدر الإشعاع داخل فجوات الجسم أو الأنسجة بهدف إيصال أعلى جرعة من الإشعاع الى جزء الجسم المراد علاجه فيما يكون الأذى للأنسجة السليمة القريبة أقل ما يمكن.
وأشارت إلى أن هذه الورشة تقوم بالتركيز على الشرح العلمي والعملي لأحدث طرق العلاج الإشعاعي الداخلي بهدف تطوير الخدمات الاشعاعية المختصة بعلاج الأورام النسائية في دولة الكويت.